منتدى حياة رحال
اهلا بك زائرنا فى منتدى حياة رحال يمكنك الدخول من هناااا

منتدى حياة رحال



 
الرئيسيةالرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءدخولاتصل بناyoutubeمدونة لؤلؤة اسكندرانية
أعزائنا الاعضاء الكرام وزوارنا الأعزاء مواقع ومنتديات لؤلؤة اسكندرانية ترحب بكم وتتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات معنا دوما ان شاء الله ونحيطكم علما بأننا قد اضفنا العديد من الموضوعات الجديدة وايضا يمكنكم تحميل أحدث البرامج وكل ماتبحثون عنه من اغانى وافلام ....بالاضافة للعديد من المنوعات....................................

شاطر | 
 

 ألمانيا امتلكت وتمتلك كوكبة من الأدباء المبدعين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 381
العمر : 42
الموقع : EGYPT
العمل/الترفيه : كاتبة
المزاج : عادى
FROM :
جنسيتك : مصرى
مزاجك اليوم :
المهنة :
الهواية :
نشاط العضو :
80 / 10080 / 100

نقاط : 84
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/02/2008

بطاقة لؤلؤة اسكندرانية
رقم العضوية: 1
sms:
لقبي: موجة بحر

مُساهمةموضوع: ألمانيا امتلكت وتمتلك كوكبة من الأدباء المبدعين   الخميس فبراير 21, 2008 4:41 pm

تفخر ألمانيا بانها امتلكت وتمتلك كوكبة من الأدباء المبدعين الذين قدموا لبلادهم وللإنسانية خلاصة فكرهم وأدبهم الإبداعي: غوته، شيلر، غونتر غراس وغيرهم من العظماء الذين نقلوا الأدب الألماني من إطار المحلية إلى فضاء العالمية الرحب. وليس مصادفة أن الكثير منهم حصل على جائزة نوبل للأداب.

كورنيليا فونكه: أيقونة أدب الأطفال في ألمانيا


نجحت كورنيليا فونكه في الخروج بأدب الأطفال الألماني من المحلية إلى العالمية، وتمكنت من تجاوز حاجز اللغة والأفكار النمطية المنتشرة عن هذا الأدب، فأصبحت دور النشر العالمية تتسابق على شراء حقوق ترجمة كتبها.

إلى جانب أسماء الأدباء الألمان الكلاسيكيين، الذين يحظون بسمعة كبيرة خارج ألمانيا، ظهرت أسماء جديدة، حطمت كل الأرقام القياسية فيما يتعلق بمبيعات كتبها. على رأس هؤلاء الكاتبة الألمانية كورنيليا فونكه، التي تميزت في مجال مختلف وهو مجال الكتابة للطفل. يعرف هذا المجال حركة كبيرة في ألمانيا اليوم، ويكفي أن نذكر أن سنة 2005 شهدت بيع حقوق ترجمات 1800 كتاب طفل مقابل 569 رواية أدبية.



الطريق إلى العالمية...


Bildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift: أحد كتب كورنيليا فونك يتحول إلى فيلم في ألمانيا
أحيانا يصبح على المرء أن يسمح لأصدقائه بالرحيل، وهذا هو ما تتعلمه الصغيرة لاورا. إنها تتعلم أيضا كيف تواجه وحدتها، كما تتعلم أن صديقها دائما إلى جانبها، وإن لم تبصره عيناها. صديق لاورا نجم صغير، يختفي عن الظهور نهارا. قصة "نجمة لاورا" التي صدرت عن باومهاوس في فرانكفورت ترجمت لأكثر من ثلاثين لغة ولاقت إعجابا عالميا. عن ذلك تقول داون ليسي:"لقد بعنا في الخارج مليون ونصف مليون نسخة، وأكثر من خمسمائة ألف نسخة بيعت فقط في بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية. وإنه لحدث نادر أن ينجح كتاب ألماني بهذا الشكل في الدول المتحدثة بالإنجليزية". لكن كورنيليا فونكه حققت المعجزة، فكاتبة "فارس التنانين" و"حبر القلب" طلبت من أحد أعضاء أسرتها الذين يعيشون في إنجلترا ترجمة أحد كتبها إلى الإنجليزية، وكانت تلك الترجمة هي التي فتحت الباب أمام ترجمة معظم أعمالها إلى اللغة الإنجليزية، وكان هذا أمراً جديداً حيث أن دور النشر الأمريكية والإنجليزية تحجم عن نشر الكتب الألمانية بسبب الحاجز اللغوي.



مسيرة أدبية حافلة...




Bildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift: كتاب "حبر القلب" لفونكه
بدأت كورنيليا فونكه، البالغة من العمر ثمانية وأربعين سنة، مسيرتها مع أدب الأطفال منذ عشرين سنة. وعملت فونكه بداية كمصورة، إلا أنها لم تكن مقتنعة بالقصص التي كانت تكلف بتصوير شخصياتها وأحداثها، لذلك اختارت أن تكتب القصص بنفسها. فكتبت قصصاً يلتقي فيها الواقع بالخيال وتتميز بسهولة وعذوبة اللغة، ونشرت لحد الآن أربعين كتابا، فاز أغلبها بجوائز مهمة وبيعت حقوق ترجمتها لأكثر من خمسة وأربعين بلدا.



روايتها "إله اللصوص" التي صدرت سنة 2002 كانت القشة التي قصمت ظهر البعير، وفتحت أمام فونكه باب العالمية، الرواية تحكي قصة أطفال شوارع في مدينة البندقية، والذين يلتقون بقائد غريب الأطوار. ناشر هاري بوتر باري كانينغهام اقتنع بفكرة الكتاب واشترى حقوق نشره بالإنجليزية. وقد ظل الكتاب لعشرين أسبوعا على قائمة الكتب الأكثر مبيعا في الدول المتحدثة بالإنجليزية، ومذ ذلك اليوم وكورنيليا فونكه تحصد الأسواق واللغات.




باول تسيلان يحفر قبرا في الهواء


مرتد فقط، أكون وفيا"، كلمات للشاعر الكبير باول تسيلان، إيذان بخروج القصيدة من عالم الذات والهوية. باول تسيلان يكتب القصيدة الألمانية من جديد، بل ويعيد اكتشاف هذه اللغة فاتحا أمامها إمكانيات جديدة.



"يتكلم الحقيقة، من يتكلم الظل". باول تسيلان لا يعيد كتابة اللغة الألمانية من جديد، بل يقلب نظام الحقيقة رأسا على عقب. الحقيقة أم العقل الذي نعته ميشيل فوكو بالجلاد. لم تكن حياة باول تسيلان إلا رحلة بحث عن كلمات تقول كارثة معتقل آوشفيتس النازي. فترحيله إلى معسكر للاعتقال ومقتل والديه على يد النازيين، ومأساة الملايين من ضحايا القوميين الاشتراكيين كانت أصل قصائده ومآلها. هذه القصائد التي اختارت قاموسا جديدا، وصلت أحيانا إلى حد اجتراح كلمات جديدة، وتجربة إمكانيات دلالية غير معتادة في اللغة الألمانية. الألمانية لغة الجلاد، ولكنها اللغة التي اختارها تسيلان، لفضح هذا الجلاد، "كتابة من داخل الموت" من داخل لغة الجلاد، وصف جورج ستاينر شعرية سيلان، كتابة ضد الكتابة.



محطات في حياة شاعر




Bildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift: هل يمكن أن نكتب شعرا بعد آوشفيتس؟


ولد بول تسيلان في مدينة تسيرنوفيتس، التي أصبحت جزءا من رومانيا بعد سنة 1918 عقب انهيار الإمبراطورية النمساوية ـ الهنغارية، وهى مدينة تميزت بتعددها الثقافي والديني والعرقي. وكان اليهود يمثلون نصف ساكنتها، والنصف الثاني من الرومانيين والأوكرانيين. وفي هذه المدينة تعلم العبرية والألمانية، ليقضي سنة بين 1938 و1939 في فرنسا، من أجل دراسة الطب.



وبعد اندلاع الحرب العالمية الثانية واحتلال بيكوفين من طرف السوفيات، يقبل تسيلان على تعلم الإنجليزية، وقد ساعدته معارفه اللغوية على القيام بترجمات متعددة، إذ سيترجم إلى الألمانية أعمال شكسبير وبيسوا وبودلير ورامبو ورونيه شار وأعمال الشاعر الإيطالي الكبير أنغاريتي. وبعد أن وضعت الحرب أوزارها، واحتل السوفيات بيكوفين، اختار سيلان اللغة الألمانية ومعها المنفى، راحلا إلى فيينا ومنها إلى باريس التي سيعيش فيها حتى انتحاره سنة 1970، وسيعمل فيها كمترجم وأستاذ للألمانية.



الهولوكست وتجربة تسيلان الشعرية




Bildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift: ليلة الكريستال التي تم فيها إحراق محال ومساكن اليهود
"حليب الصبح الأسود نشربه مساء

نشربه ظهرا وصباحا ونشربه ليلا

نشرب ونشرب

نحفر قبرا في الهواء..."





قصيدة Todesfuge "كوة موت" لباول تسيلان، والتي تعتبر من القصائد السهلة مقارنة ببقية قصائده غامضة الجماليات، هي برأي النقاد أبلغ ما كتب عن مأساة الهولوكست وأشهر قصائد تسيلان وهي التي ساهمت في ربط تسيلان بالتراجيديا اليهودية في القرن العشرين، إذ كما كتب الناقد الأدبي الألماني الكبير بيتر سوندي، فإن آوشفيتس "ليست فقط غاية شعر تسيلان ولكن أيضا شرط وجوده".



ولهذا فمن الخطأ اعتبار شعر تسيلان "شعرا يهوديا"، فيهوديته ليست أكثر من صدع في التاريخ، أو من منفى، إنه أنه لا يرتبط بتقليد ديني أو هوية عرقية، ولكن يهوديته مرتبطة أكثر بهول الهولوكست، بتجربة الموت المنهجي، وبخيار لغوي هو المنفى في ذاته.



في الأول من مايو سنة 1970 طافت على سطح نهر السين في باريس جثة تبين بعيد ذلك بأنها للشاعر باول تسيلان، الذي اختار المضي بعيدا في منفاه، أبعد حتى من الموت.


بيرتولت بريخت: "الشاعر الذي يلي غوتة في الأهمية"

بعد خمسين عاما من وفاته يبدو بيرتولت بريخت خارج الدوائر ودور النشر ووسائل الإعلام المهتمة بالأدب في ألمانيا.غير أن هذا المسرحي الفذ يلعب دورا كبيرا في عالم اليوم خارج بلده. ليندا كسابو حاولت إلقاء الضوء على ذلك.

DW-WORLD: هاينريش بول: الأديب الملتزم بقضايا الإنسانية

هاينريش بول ليس فقط أحد رواد الأدب الألماني الحديث، الذين حملوا على عاتقهم إعادة صياغته وأوصلوه إلى العالمية، بل كان ناقداً للأوضاع السياسية في بلده وفي العالم ورجل المواقف الملتزم الذي يؤمن بأن الأدباء هم ضمير الأمة.

DW-WORLD: فولفغانغ بورشرت: حياة بين أهوال الجبهات وغياهب السجون

فولفغانغ بورشرت اديب الماني شهد فتياً اهوال الحرب العالمية الثانية ليصورها في القليل من القصص ومسرحية واحدة، عرضت بعد وفاته بيوم واحد وهو في ربيعه السابع والعشرين.

DW-WORLD: كاترينا مومزن: البحث عن الأسرار المشرقية لدى غوته

احتفلت أخصائية اللغة والأدب الألماني كاترينا مومزن بعيد ميلاها الثمانين، بعد مسيرة حافلة أسهمت في كشف أسرار التأثيرات المشرقية على أدب غوته، من خلال كم هائل من الدراسات الأدبية التي ترجم بعضها إلى العربية.

DW-WORLD: كلاوس بيمان: بريخت المسرحي الألماني الوحيد الذي يتمتع بشهرة عالمية

بمناسبة اليوبيل الذهبي للمسرحي الألماني بيرتولت بريخت التقى موقعنا بالمدير الحالي لمسرح برلينر انسامبل كلاوس بيمان لسؤاله عن الأهمية السياسية للمسرح وعن الرسالة الإنسانية التي تقدمها لنا مسرحيات بيرتولت بريخت.

DW-WORLD: غوته سفير الثقافة الألمانية إلى العالم

أحد أبرز الأدباء الألمان على مر العصور الذي يقترن اسمه بالأب والثقافة الالمانية كاقتران المتنبي بالأدب والشعر العربي. فمن هو هذا النابغة متعدد المواهب؟

DW-WORLD: مارسيل رايش رانيسكي ـ ناقد لا يعرف المهادنة

بإشارة من إصبعه إما أن يلمع اسم كاتب أو يندثر. يتمتع بالكثير من السلطة والنفوذ في عالم الادب حتى أن البعض يطلق عليه "بابا النقد" بالرغم من أنه ليس رجل دين. فيا ترى من هو مارسيل رايش رانيسكي؟

DW-WORLD: دودن ـ أسم شهير في عالم القواميس الالمانية

في القرن التاسع عشر اقترن لفظ الكلمة الألمانية بالمنطقه المستخدمة فيها. ومن أجل توحيد قواعد الإملاءواللفظ في اللغة الألمانية قام عالم اللغة دودن بوضع معجمه المشهور الذي جعل منه فيما بعد "أب علم الإملاء الألماني".

DW-WORLD: الشاعر الألماني غوتفريد بِنّ يشرّح الإنسان طبيّاً ولغوياً

الشاعر والطبيب الألماني غوتفريد بِنّ يُرجع مأساة الإنسان إلى تركيبته العضوية ويتمرد مثله مثل هِردر ولِسنغ على جيل الآباء والدين. الشاعر مزج بين ثلاثة تيارات أدبية ـ فلسفية واعتبر من روّاد الحداثة في القرن الماضي

DW-WORLD: زيغفريد لينس: الكاتب المُعبر عن معاناة الإنسان

تحتفل الأوساط الأدبية الألمانية في الشهر القادم بعيد الميلاد الثمانيين للكاتب الروائي زيغفريد لينس، الذي أبدع في كتابة الكثير من الإعمال الأدبية الروائية والمسرحية، التي تتناول معاناة الإنسان في زمن تموت فيه إنسانيته.

DW-WORLD: جورج بوشنر ـ تجسيد لسلطة الأدب الخفية

يرتبط اليوم اسم الكاتب والناقد الألماني جورج بوشنر بأرفع جائزة تمنح لتكريم الأدباء في الوسط الثقافي الألماني. وبالرغم من رحيله المبكر إلا أن تأثير أعماله ورؤيته الثورية على الحياة الفكرية الألمانية لا يزال حياً حتى الآن

DW-WORLD: فيلهيلم بوش: الرسام المبدع والشاعر الساخر

استطاع فيلهيلم بوش إبداع نوع مميز من الرسوم الكاريكاتورية مزودة بأشعار ساخرة لحكايات شعبية قام بجمعها بنفسه. وبعد وفاته تبقى أعمال بوش شاهداً على عبقرية هذا الرسام الألماني الذي أثرى الحياة الفنية والثقافية في بلده

DW-WORLD: ريلكه: شاعر الوجودية والظمأ إلى الكمال

معالجة الشاعر الألماني الكبير راينر ماريا ريلكه للموضوعات الإنسانية في قصائده ورؤيته الفلسفية العميقة بجانب استعراضه لتجاربه الذاتية بنزعة تميل إلى الكمال من أهم العوامل، التي جعلته خالداً في وجدان محبي الأدب حتى اليوم.

DW-WORLD: بيرتولت بريخت: رائد المسرح الملحمي

بيرتولد بريخت هو أحد أكثر الشخصيات تأثيراً في المسرح العالمي، فلقد تعدت شهرته حدود ألمانيا لتصل إلى كافة أنحاء العالم، حتى يمكن القول أن معظم الحركات المسرحية الحديثة خرجت من تحت عباءته.

DW-WORLD: توماس مان: ربي ارحم روحي الفقيرة وصاحبي وبلدي

كره توماس مان المدرسة ولم يحصل على شهادة الثانوية، إلا أنه أغنى المكتبة الألمانية بأفضل الكتب في القرن العشرين. سار على خطى الشاعر الكبير غوته ليكون سفير ألمانيا إلى العالم.

DW-WORLD: فريدرش شيلر أول أديب ألماني تعرفه المكتبة العربية

حتفل ألمانيا هذه السنة بمرور مائتي سنة على وفاة الشاعر والمسرحي الكبير فريدريش شيلر. عبده عبود، أستاذ الأدب المقارن في كلية الآداب بجامعة دمشق، يتناول في مقاله حركة تعريب أعمال هذا الأديب ومدى رواجها في العالم العربي

DW-WORLD: غونتر غراس: الأديب السياسي وضمير الشعب النابض

أديب كبير ذو مواهب عديدة، مشهور بتأليف القصص والدراما بجانب كتابة الشعر الوجداني. يعرف عنه اهتمامه بالسياسة ودفاعه عن قيم المساواة والتسامح والسلام وتجمعه صداقة حميمة مع المستشار شرودر. حاز عام 1999على جائزة نوبل للآداب.



















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://animeviv.blogspot.com
 
ألمانيا امتلكت وتمتلك كوكبة من الأدباء المبدعين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حياة رحال :: 

@ أدب وثقافة @ :: شخصيات أدبية

-
انتقل الى: